جاري تحميل الموقع

بيان يلدية كفر قاسم حول احداث ام الحيران

بيان عام ان الجريمة النكراء التي اقترفتها حكومة اليمين الاسرائيلي  المتطرفة حين قامت  بهدم بيوت في قرية ام الحيران في النقب  اليوم . ومن ثم مقتل الشهيد يعقوب ابو القيعان وسقوط عشرات الجرحى من الواطنين والقيادات السياسية على يد الشرطة والقوات الخاصة التي تأبى الا ان ترى بالانسان العربي عدوا وارهابيا وليس مواطنا . ان حكومة اسرائيل اليمينية المتطرفة وعلى رأسها نتنياهو   تستهدف وجودنا كأقلية قومية عربية ، وما زالت العقلية الترانسفيرية هي المسيطرة  في المؤسسة الاسرائيلية الحاكمة . فما زالت سياسة الهدم والاقتلاع والتهجير قابعة  في اذهان قيادات اليمين الاسرائيلي وما زالوا يحلمون بتصفيتنا من قرانا ومدننا ، ولكننا نقرلها باعلى صوتنا ان  ما جرى اليوم في  ام الحيران وما يجري من هدم للبيوت  في قلنسوة  وفي كل اماكن تواجدنا ،  ومن اعتداءات على القيادات السياسية وملاحاقات واتهامات وتشهير لشبابنا، لن يثنينا عن عزيمتنا بالتشبث بوطننا الذي لا وطن لنا سواه. اننا في كفر فاسم بلد الشهداء والدعوة  نشجب ونستنكر هذه الهجمة العنصرية الشرسة والتي جاءت للفت الانظار عن ملف التحقيق في الشبهات التي تطال رئيس الحكومة ، وكأن الجماهير العربية رهائن يستباح دمائها وحرمتها وتهدم بيوتها كلما  وقع احدهم دهاليز الظلام والفساد. لن يسعنا في هذه الايام العصيبة الا ان نتوجه الى حكومة بيبي نتنياهو  ونقول لها ان جماهيرنا العربية  ليست رهائنكم، ولسنا ايتام على مأدبكم ، نحن اصحاب الارض الاصليين ، نحن حجارة الوادي. لن نرحل ولن نركع هنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون رحم الله شهدائنا الابرار

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!