جاري تحميل الموقع

رسالة شجب واستنكار من المدرسة الثانوية الشاملة ومديرها اياد عامر

رسالة شجب واستنكار مدير المدرسة الاستاذ إياد عامر وطاقم الهيئة التدريسية في الثانوية الشاملة كفر قاسم يعبرون عن استنكارهم للحدث المؤلم والاعتداء غير المبرر على رمز من رموز التربية والتعليم المفتش اللوائي الاستاذ طارق أبو حجلة . فللأسف هذا الاعتداء الغاشم ما هو إلا دليل على ضعف ثقافة الحوار واستبدالها بثقافة العنف التي تبعد كل البعد عن صفات المسلمين. اذ ان الاسلام يدعو الى اللين والرفق وينبذ كل مظاهر العنف. قال أبو جعفر رضي الله عنه: «إنّ الله رفيق يحبّ الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف». نحن نطالب الجهات الحكومية والشرطة للمسارعة عن كشف هوية الجاني وإنزال ألعقوبة المناسبة له. ونحن كرجال تربية نرى هذه الجريمة بعين الخطورة ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الظاهر الخطيرة والتي تمس صمامات الأمان لمجتمعنا وأبنائنا. فالاعتداء ليس فقط على شخص زميلنا ومربينا المفتش ابو يوسف بل هو اعتداء على التربية وجهازها وعلى المربين والمربيات. نتمنى جميعا للاستاذ طارق الشفاء العاجل والعودة سريعا لعائلته ولمزاولة مهامه وعمله. إدارة المدرسة وطاقم الهيئة التدريسية والإدارية ولجنة الآباء وطلابها

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!