جاري تحميل الموقع

10 عبارات لها مفعول السحر على شخصية طفلك

الآباء مسؤولون عن تعليم أطفالهم دروساً مهمة عن الحياة، فعقل الطفل مثل الطين الرطب، أياً يكن ما يسمعه ويراه، فهو يترك انطباعاً دائماً لديه.
 
إنهم أبرياء وحساسون، ويحتاجون إلى الكثير من المودة! يمكنك وضع طفلك في حجرك وتعليمه القيم، وحاولي أن تتكلمي معه عوضاً عن توجيهه. 
 
كأم أنت تحتاجين إلى قضاء وقت قيم معه، وأن تتقيدي بنفس القواعد التي تعليمها لطفلك إذا كنت تريدينه أن يستمع لك. 
 
يقولون بأن الكلمات لها تأثير كبير على الآخرين، وأنت باستعمالك عبارات بسيطة يمكنها أن تساعدك في كسب طاعة طفلك، وبالتالي ستعطيك الفرصة لتعليمه القيم والعادات الجيدة، التي من المفترض عليه أن يعرفها.
 
وإليك قائمة بتلك الأشياء التي يمكنك قولها لطفلك كل يوم.
 
ماذا ستقولين لطفلك كل يوم؟
 
 من الضروري لطفلك أن يتعلم الآداب والعادات الأساسية قبل مرحلة ذهابه إلى المدرسة، وهذا سيجعل منه طفلاً ذكياً وواثقاً بما فيه الكفاية للبدء بمحادثة مع أطفال آخرين! إن نمو طفلك عاطفياً واجتماعياً لا يقل أهمية عن نموه جسدياً، لذا عليك كأم معرفة العوامل التي تؤثر في نموه في هذه الناحية، وعليك أيضاً تعليمه المهارات المطلوبة.
 
1- أنا أحبك
 
 يمكنك أن تبدئي نهارك بقول هذا الكلام لطفلك، أو يمكنك أن تطبعي قبلة على خده الصغير لتظهري له العاطفة. 
 
هذه العبارة قد تعني كلمتين بسيطتين بالنسبة لك، ولكن بالنسبة لطفلك فهي تعني الكثير! عاطفتك نحوه تطمئنه كثيراً.
 
2- قل من فضلك
 
 إذا كنت تريدين لطفلك أن يتمتع بحسن السلوك والتصرف، علميه أن يقول من فضلك قبل أن يطلب أي شيء.
 
فهذه الجملة تدفعه للتفكير قبل طلب أي خدمة أو شيء من أحد آخر، كما تجعله يشعر بأهمية أن يطلب منه شيء ما.
 
3- شكراً لك! وأنت على الرحب والسعة!
 
إذا أردت لطفلك أن يتمتع بخلق حسن، عليك بتعليمه أهمية أن يقول هاتين العبارتين.
 
لنفترض أنه تلقى هدية في يوم ميلاده وبدأ بتمزيق ورق الغلاف عنها بحماسة، من دون أن يقول شكراً للشخص الذي أعطاه الهدية.
 
 لا تخجلي من أن تقولي لطفلك علناً وأمام الحضور: أليس من المفترض أن تشكره؟ هذا قد يحرج طفلك قليلاً، ولكنه سيجعله أكثر وعياً وإدراكاً.
 
4- لا تستسلم أبداً
 
عندما يكبر طفلك، عليه أن يشارك في سباقات رياضية، فلماذا لا تبدئي بتعليمه كيف يواجه التحديات منذ الصغر؟ علمي طفلك أهمية المثابرة والصبر عندما يتعلق الأمر بتحقيق الأهداف.
 
يمكنك أيضاً أن تلعبي معه الألغاز والألعاب الفكرية، وهذا سيجعل فكره مرناً، ويمكّنه من قبول التحديات ليستطيع حلها والتغلب عليها.
 
5- يمكنك الفوز
 
 الكلمات التشجيعية لها دائماً الأثر الطيب في نفس الطفل وفي تعزيز ثقته بنفسه.
 
فإذا فاز طفلك بسباق أو ربح في لعبة أو أتم عمله بنجاح، دائماً قولي له يمكنك الفوز. 
 
فهذا سيمنح طفلك طعم النجاح وما معنى أن يكون فائزاً.
 
6- اتصل بي 
 
 كأم، أنت دائمة القلق على سلامة أطفالك، ولم لا؟ فهم كنزك الحقيقي. 
 
قد تكون أحياناً فكرة إعطائهم هاتفاً خلوياً لا بأس بها! أخبريهم دائماً أن يتصلوا بك بمجرد وصولهم إلى وجهتهم، فهذا الاتصال سيمنحك راحة البال. 
ومع ذلك، لا بد من الإشارة إلى كيفية استخدام طفلك الهاتف الخليوي. 
 
فهو لايزال غير ناضج فكرياً، ويحتاج إلى التوجيه المستمر، لذا تفحصي قوائم اتصالاته ورسائله من دون التدخل أكثر من اللازم؛ فمن المهم أن تظهري لطفلك بأنك تراعين خصوصيته.
 
7- هذا خيارك
 
 أثناء نمو طفلك، عليك تعليمه كيفية اتخاذ القرارات الخاصة به وكيفية التعامل مع مسؤولياته.
 
فهذا سيساعده على بناء ثقته بنفسه، لذا قولي له عبارة "هذا خيارك" عندما تريدين منه أن يقوم بأمر ما أو أن يجري اتصالاً بأحدهم.
 
8- كيف هم أصدقاؤك؟
 
 حاولي أن تكوني على بينة من دائرة معارف طفلك وأصدقائه، وتعرفي إلى أسمائهم.
 
لقد قيل بأن الرفقة التي يختارها طفلك يمكن أن تساعده أو تحط منه.
 
هذا حقيقي، لذا ابقي على اطلاع على نوعية الأصدقاء التي يختارها طفلك.
 
 فقد يلتقط طفلك العادات الجيدة والسيئة معاً من أصدقائه، لأن الأطفال يميلون عادة إلى تقليد الآخرين، لذا عليك أولاً أن تصححي عاداتهم السيئة. 
 
9- لا تهدر الطعام
 
 الأطفال يريدون تناول ما يحبونه، وقد يعود هذا الأمر إلى رغبتهم الشديدة بالتمتع بالاستقلالية في تحديد خياراتهم، فيطلبون الوجبات السريعة غير المفيدة من الناحية الصحية.
 
 كأم عليك أن تكوني صارمة عندما يتعلق الأمر بصحة طفلك، وأن توبخيه إذا لزم الأمر.
 
 إنها مهمة صعبة أن تجعلي الأطعمة الصحية اللذيذة ضمن اهتمام طفلك.
 
 لذا يمكنك أن تقومي بتحضير بعض الوجبات الصحية والخفيفة من أجله، ويمكنك غرس عادة تناول هذه النوعية من الأطعمة في نفسه من خلال تكرارك لبعض العبارات، مثل: تناول كل ما يوجد في طبقك، ولا تهدر الطعام، وعليك أن تتناول كل شيء في طبقك إذا أردت أن تصبح رجلاً قوياً.
 
10- قل الحقيقة
 
 الأطفال يميلون عادةً إلى إخفاء الأشياء عن أهلهم، خوفاً من التعرض للتوبيخ.
 
 علمي طفلك قيمة الصدق، وعليك إقناعه بأن يقول الحقيقة دائماً، وعلميه أهميتها.
 
فهذا الأمر سيجعل طفلك يبوح بأسراره أمامك بسهولة ويسر.

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!