جاري تحميل الموقع

بالفيديو.. الجميع تأثر.. ألم يستحقّ لؤي عبدون أن يلتفت المدرّبون له؟

من الأصوات الجميلة في تجارب الأداء ضمن برنامج "The Voice kids" ("أم بي سي"، "أم تي في")، التي استحقّت أن تستدير كراسي المدرّبين لها، هو لؤي عبدون من مصر (10 سنوات)، لكنّ أحداً لم يستدر.
 
صحيح أنّ الحلقة الأخيرة من مرحلة "الصوت وبس" صعّبت على أعضاء لجنة التحكيم كاظم الساهر، نانسي عجرم وتامر حسني الخيار، إلا أنّ ذلك لا ينفي أنّ لؤي صوتٌ وإحساس فاستحقّ الوقوف على هذا المسرح، بدليل أنّ عجرم غرّدت: "‏‏كتير زعلانة على ‫لؤي‬، كيف ضاع منا هيك صوت؟"، بعدما كانت قد تركت كرسيها واقتربت منه تحضنه وتواسيه على عدم اختيارها له.

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!