جاري تحميل الموقع

لأول مرة في تاريخه.. 72 سيدة في برلمان مصر

لأول مرة في تاريخه تحصد سيدات مصر 72 مقعدا في البرلمان حتى الآن، فيما تخوض 16 أخرى جولة الإعادة في المرحلة الثانية للانتخابات، وربما يصل الرقم إلى 80 مقعدا كما هو متوقع.
خريطة المقاعد التي فازت بها نساء مصر كانت كالتالي، ففي المرحلة الأولى للانتخابات فازت السيدات بالمقاعد من خلال قائمة في حب مصر، حيث استطاعت 21 نائبة أن يحصدن مقاعد بقائمة الصعيد، و7 بقائمة غرب الدلتا، و7 بقائمة شرق الدلتا، و21 بوسط وجنوب الدلتا، فضلا عن 4 استطعن أن يقتنصن مقاعد فردية في عدد من محافظات المرحلة الأولى.
وفي الصعيد، كانت الفائزات كالتالي: في الجيزة فازت كل من منى منير رزق فتيان، مايسة أحمد عطوة، غادة غريب عجمي، جهاد إبراهيم حنفي، مي محمد محمود البطران، وفي الفيوم: ياسمين أحمد أبوطالب، نشوى حسين هاشم، سحر الهواري، وفي بني سويف: ميرفت ميشيل نصيف، نهى خالد الحميلي. في المنيا: ميرفت موسى الشرقاوي، سلوى أبوالوفا، سارة عثمان، وفي وأسيوط إليزابيث عبدالمسيح شاكر، سهير عبدالرحيم الحاوي، آمنة نصير، وفي وقنا سحر صدقي عبدالعظيم. وفي الوادي الجديد إبتسام إبراهيم أبورحاب، وفي وسوهاج منال ماهر عازر، عبلة الهواري.
وضمت قائمة "في حب مصر" قطاع غرب الدلتا، 7 سيدات هن: سحر طلعت مصطفى ومي محمود إبراهيم عبدالله ومنى الشبراوي سيد أحمد أبو العينين وسوزي عدلي جرجس وأمل زكريا قطب عبدالوهاب وإنجي مراد منير فهيم ونجوى خلف إمام علي.
وفازت على المقاعد الفردية في المرحلة الأولى 4 مرشحات هن: نشوى الديب وشادية ثابت عن دائرة إمبابة بالجيزة، وهيام حلاوة عن دائرة أوسيم والوراق بالجيزة، ومنى شاكر بدائرة إدفو محافظة أسوان.
وبالأمس أعلنت نتائج المرحلة الثانية، حيث حققت السيدات رقما مهما في الانتخابات، ففازت قائمة في حب مصر في شرق الدلتا بالانتخابت والمرشحات الفائزات بها هن: فايقة فهيم إبراهيم، زينب علي سالم، إيفيلين متى بطرس، سعاد محمد عبد الفتاح، آمال رزق الله ميخائيل، نانسي سمير، وسارة عبدالمطلب، و21 بقائمة القاهرة هن شادية خضير، فايزة محمود عبدالحاف، ليلى أحمد، ماجدة نصر، مارجريت عازر، منى عبدالعاطي، مها شعبان، ميرفت إليكسان، نادية هنري، فايقة فهيم، هالة صبحي، هالة فوزي، هبة هجرس، وأماني عزيز رياض، أميرة إبراهيم رفعت، جواهر سعد الشربيني، داليا فؤاد، سامية كمال رفلة، سماح سعد، سولاف حسين مصطفى، سيلفيا نبيل لويس.
وتتنافس 16 سيدة علي مقاعد الإعادة في الدوائر الفردي في سابقة هي الأولي من نوعها، فيما سجلت النساء كناخبات أعلى نسبة في التصويت، وكان لهن دور كبير في الإطاحة بقائمة حزب النور السلفي.
د. مارجريت عازر الفائزة ضمن قائمة في حب مصر تؤكد لـ"العربية.نت" أن دورهن في البرلمان لن يكون مقصورا على الاهتمام بقضايا المرأة فقط، بل على قضايا مصر كلها، فالمرأة شريكة في المجتمع، ولها دور فعال في كافة المجالات سواء الصحة والتعليم والخدمات الأخرى، مضيفة أنها وزميلاتها لن يقمن بتبني القضايا التي تكرس لمفهوم التمييز لفئة معينة دون الأخرى، مثل مشكلات المرأة والأقباط.
وقالت إن برنامج قائمتها في جب مصر يهتم بمراجعة كافة القوانين التي تم إصدارها في الفترة الماضية في غياب المجلس التشريعي، مضيفة أن دخول 16 سيدة جولة الإعادة في المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب يدل على أن المجتمع المصري بدأ في تغيير نظرته للمرأة، وأصبح واعيا لدورها في صناعة المستقبل.
د. فرخندة حسن الأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة تؤكد لـ"العربية.نت" أن اختيار الناخبين للسيدات كممثلات لهم في البرلمان يعكس تغير الثقافة الذكورية في مصر، ويؤكد أن المجتمع بدأ ينظر للنساء كشريك أساسي في خدمة وحماية الوطن.
وقالت لـ"العربية.نت" إن هذه النسبة الكبيرة للسيدات في البرلمان ستشكل مرحلة فاصلة في تاريخ الوطن، فالمرأة لديها شعور عال ومتنام بحب بلدها والخوف عليه، خاصة بعد الأحداث التي مرت بها مصر مؤخرا ولوحظ ذلك في الإقبال التاريخي للسيدات على المشاركة في الانتخابات سواء البرلمانية أو الرئاسية أو الدستور، وهذه المشاركة تعني أن النساء شعرن بالخوف على الوطن وأبدين استعدادهن للدفاع والذود عنه من خلال العمل السياسي الذي كان مقصورا على الرجال قبل ذلك، ووجودهن في البرلمان سيحدث طفرة كبيرة في التشريعات والمراقبة لأداء الحكومة والاهتمام بكافة القضايا التي تشغل الجماهير.
وتضيف د. فرخندة أن استفادة نساء مصر من وجود هذا العدد الكبير من السيدات في البرلمان سيكون كبيرا، حيث سيتم تفعيل الرقابة على التشريعات التي كفلتها الدولة للمرأة، وتتجاهل بعض المؤسسات تنفيذها، وهنا سيكون دور النائبات في البرلمان تفعيل هذه الحقوق ووضعها حيز التنفيذ.
 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!