جاري تحميل الموقع

هجرة اليهود المغاربة إلى إسرائيل ترتفع بـ230% في عام واحد

كشفت بيانات رسمية، صادرة عن المكتب الإسرائيلي للإحصائيات، عن ارتفاع لافت في وتيرة هجرة اليهود المغاربة نحو إسرائيل خلال سنة 2014 بنسبة 230 في المائة مقارنة مع سنة 2013، وبنسبة 330 في المائة في الفترة الممتدة ما بين 2000 و2012، حيث تجاوز عدد اليهود المغاربة الذين توجهوا إلى إسرائيل للإقامة فيها نحو 729 مواطنا مغربيا يهودي الديانة في سنة 2014، مقابل 297 شخصا في سنة 2013، أي بزيادة بلغت نحو 230 في المائة.
 
ووفق البيانات ذاتها، فإن عدد اليهود المغاربة الذين هاجروا إلى إسرائيل في الفترة المتراوحة ما بين 2000 و2012 بلغ 2894 مهاجرا، أي بمعدل سنوي لا يتجاوز 222 شخصا، وهو المعدل الذي تضاعف 3 مرات في العام الماضي.
 
وعبّر مجموعة من الخبراء المتخصصين في شأن هجرة اليهود إلى إسرائيل، في تصريحات متطابقة لهسبريس، عن تفاجئهم بهذه الأرقام، مفضلين التريث في إصدار أي تعليق إلى غاية معرفة الأسباب الحقيقية التي تقف وراء هذا الارتفاع الصاروخي للمهاجرين المغاربة نحو تل أبيب.
 
تقرير المكتب الإسرائيلي أورد أيضا أن هجرة اليهود المغاربة إلى إسرائيل تواصلت منذ سنة 1948 وإلى غاية سنة 2014، حيث أبانت المعطيات الصادرة عن هذه الهيئة التابعة لرئاسة الحكومة الإسرائيلية أن عدد اليهود من أصل مغربي الذين هاجروا خلال السنوات الـ67 الأخيرة بلغ نحو 273 ألفا و101 يهودي مغربي.
 
الوثيقة الإسرائيلية الرسمية تشير إلى أن عدد اليهود المغاربة الذين توجهوا إلى إسرائيل ما بين سنتي 1948 و1951 بلغ 28263 مغربيا، ليرتفع هذا العدد إلى 95945 شخصا في الفترة المتراوحة ما بين 1952 و1960، وليبلغ مستويات قياسية خلال المدة المتراوحة ما بين سنتي 1961 و1971 بنحو 130507 أفراد.
 
وتواصلت هجرة اليهود المغاربة في السنوات الموالية، حيث بلغت 7780 شخصا في الفترة الممتدة ما بين 1972 و1979، ثم 3809 في الفترة المتراوحة ما بين 1980 و1989، وما يربو عن 2877 مهاجرا ما بين 1990 و1999.

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!