جاري تحميل الموقع

شبكة اتصالات فلسطينية منفصلة عن الاسرائيلية

رام الله - معا - حصلت فلسطين على قرار دولي سيمكن المشغلين من إنشاء شبكات خلوية عريضة النطاق مستقلة ومنفصلة تماما عن الشبكات الاسرائيلية وذلك بإجماع كامل من كافة الدول الاعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات بدون تحفظ من أي دولة.
وأكدت الوزارة أنها استطاعت انتزاع هذا القرار بفعل عمل متواصل وجهود استمرت على مدار 10 سنوات سابقة، مضيفة أن هذه الخطوة سيتبعها قرارات أخرى لتمكين فلسطين من استخدام كافة الوسائل التكنولوجية الحديثة المستخدمة في باقي دول العالم.
ورحبت الوزارة الاتصالات بقرار الاتحاد الدولي للاتصالات رقم 12 (WRC-15) خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية المنعقد حاليا في جنيف والذي من شأنه تقديم المساعدة والدعم لفلسطين لتمكينها من الحصول على الطيف المطلوب وإدارته بغية تشغيل شبكات الاتصالات والخدمات اللاسلكية، مشددة على أهمية دعوة القرار للاتحاد الدولي للاتصالات الى اتخاذ تدابير إضافية لتعزيز وتطوير البنى التحتية للاتصالات اللاسلكية وكذلك تكنولوجيا وخدمات جديدة وتقديم المساعدة والدعم المتخصصين لا سيما في ميدان إدارة الطيف وتخصيص الترددات، وقبول متطلبات فلسطين بموجب خطة الإذاعة الصوتية والتلفزيونية والرقمية في المؤتمر الإقليمي للاتصالات الرايوية (جنيف، 2006)، والتأكيد على حق فلسطين (طبقا لخطة التذييل 30B) في التقدم بطلب من أجل الحصول على تخصيصات/ تعيين لاستعمال فلسطين حصريا، وفقا للاتفاق المؤقت والقرار 99 (المراجع في بوسان 2014)، دون المساس مسبقا بالاتفاقات المستقبلية بين الأطراف المعنية.
وأشادت الوزارة بكلمة رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات السيد هولين جاو الذي أكد فيها على أهمية الاتفاق الفسطيني- الاسرائيلي الذي سيؤدي الى انشاء شبكة اتصالات حديثة وموثوقة للشعب الفلسطيني لضمان تحسين الاتصالات للمواطنين والذي أكد فيه التزامه الشخصي بمتابعة هذا الاتفاق.
وأكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أ.د علام موسى أن هذا القرار يعتبر انجاز جديد لوزارة الاتصالات مشيدا بجهود الطواقم الفنية للوزارة ودعم وتفاهم الشركاء الدوليين لاحتياجات الفلسطينيين، مؤكدا أن هذا القرار سيساهم في تطوير قطاع التكنولوجيا وفتح آفاق جديدة للاستثمار.
من جانبه دعا الاتحاد الدولي للاتصالات كافة الدول الأعضاء الى دعم تنفيذ الاتفاق معتبرا أن مواصلة تقديم المساعدة الى فلسطين جاء وفقا لقرارات الاتحاد الخاصة في بناء القدرات بغية تمكين فلسطين من الحصول على ما تحتاجه من طيف راديوي وإدارته من أجل تشغيل شبكات اتصالاتها وخدماتها اللاسلكية.
وكلف الاتحاد الدولي للاتصالات كلا من مدير مكتب الاتصالات الراديوية ومدير مكتب تنمية الاتصالات بتسهيل تنفيذ الاتفاق والقرارات ذات الصلة من أجل القيام بما يلزم من تدابير إضافية لتعزيز وتطوير البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية والتكنولوجية والخدمات الجديدة لفلسطين اضافة الى مواصلة تقديم المساعدة المتخصصة والدعم إلى فلسطين، خاصة في مجال إدارة الطيف وتخصيص الترددات، بالتعاون مع قطاع تنمية الاتصالات (ITU‑D)، ورفع تقرير إلى المؤتمر العالمي المقبل للاتصالات الراديوية لعام 2019بشأن التقدم المحرز في تنفيذ هذا القرار.
 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!