جاري تحميل الموقع

سر السعادة الزوجية فى خطة «أنت لى ولن أتركك»

كيف نحافظ على حالة الحب التي فقدناها،ونظل نبحث عنها بعد الزواج،وهل هناك أمل فى عودة الرومانسية  من جديد، والتعامل مع  حياتنا  بكثير من الابتسامة والسعادة  ونستعيد مشاعر شهر العسل؟
 
 سؤال صعب هذه الأيام في ظل ضغوط الحياة اليومية  والمسئوليات والمشاكل الحياتية التي نواجهها يوما بعد يوم ..فبعد شهر العسل  ودخول عش  الزوجية  تتراجع كلمات الحب والتناغم والعشق  قليلا لتحل مكانها  كلمات أخرى منها المسئولية المشتركة ..    والمشاكل  والصعاب ومن المحتمل  أن تهدد المناوشات والاختلافات والمنغصات والمشاكل سير الحياة بين الزوجين نصف الدنيا مع الدكتورة غادة حشمت خبيرة العلاقات الأسرية نقدم لكِ 10 نصائح لحياه سعيدة رومانسيه وشهر عسل دائم..
 
بداية تقول الدكتورة غادة حشمت خبيرة العلاقات الأسرية « أتمنى أن نجعل من عيد الحب هذا العام طعما خاصا .. نجدد من علاقتنا الزوجية بمعرفة كيفية اكتساب قلب زوجك ونبدأ خطة جديدة هذا العام وهي « أنت لي ولن أتركك و سأتغلب على مشاكلنا  «
 
كي تحسني  علاقتك بشريكك، لا بد لك من أن تبذلي جهوداً، فتحقيق هذا الهدف يضمن لك حياة زوجيّة رائعة وهادئة إليك هذه الخطوات التي تُسهم في تحسين العلاقة بين الشريكين:
 
1)كوّني حياة خاصّة بك
 
لا تتخلّي عن صديقاتك والأيّام الممتعة التي تمضينها معهنّ، سواء بالتسوق أو باحتساء القهوة والدردشة، لمجرّد أنك تزوّجت فتى الأحلام. في الواقع، يَعتبر الخبراء أنّ مفتاح الشراكات الناجحة هي المحافظة على الشخصيّة الفرديّة التي يتمتع بها كلّ فرد. إن لم تبقى هذه المرأة المفعمة بالحياة والديناميكية التي وقع في غرامها، فسيخسر اهتمامه بك. إن لم تكوني مولعة بمهنتك أو كنت ربّة منزل، فجدي لنفسك هواية تسليكِ واجعلي لنفسك حياة خاصة بعيدا عنه.
 
2) حدّدي مبادئك
 
ما هي مبادئك؟ أهي الأمانة أو الاحترام أو الخدمة بكلّ تجرّد أو الشرف أو النزاهة أو الشجاعة أو غيرها. إن كنت متردّدة، فاجلسي، ودوّني لائحة بالمبادئ التي تشعرين أنها قريبة منك، وقد تكتشفين أنّ أحد المبادئ الرئيسيّة التي تحكم حياتك تشكّل موطن ضعف. في الواقع، عندما تشعرين بالاضطراب أو بعدم الاكتفاء أو الرضي فغالباً ما يعود ذلك إلى عدم احترامك مبادئك الرئيسيّة تلك. عندما تدركين ما هي مبادئك الرئيسيّة، يمكنك العمل على تقويتها لتحسين نفسك والمحافظة على أصالتك.
 
3) طالبي بما أنت بحاجة إليه
 
قد  تخافين من مطالبة زوجك بما تريدينه مثل الممتلكات المادية، ولكن ماذا عن الأمور التي تكونين بحاجة إليها منه في العلاقة؟ هل تَعين ما أنت بحاجة إليه مثل الاحترام المتبادل والأمن المالي والعاطفة والحنان والتواصل وما إلى ذلك؟ إن لم يكن ذلك موجوداً، فقد حان الوقت للمطالبة به عبّري عن احتياجاتك لأنها عناصر ضروريّة للمحافظة على أصالتك وسلامتك الشخصيّة. كوني صريحة، وتكلّمي معه بوضوح ومحبّة وبالطبع سوف تكسبينه وتكسبين احتياجاتك أيضا.
 
 4) تجنبي  الغيرة  فهي سلاح ذو حدين
 
مهم جدا أن تغاري عليه و تجعليه يشعر بذلك, هذا يساعده ويرضي غروره .. لكن الغيرة الزائدة عن اللزوم ليست في مصلحتك فقد يكون لها مردود عكسي فكما يقال الغيرة كالملح يجب أن يكون بمقدار معين دون زيادة أو نقصان.
 
5) دللي زوجك
 
الرجل مهما كانت شخصيته قوية ... لكنْ داخله طفل... محتاج لشخص يحبه بأن يأخذه في حضنه ويحميه, ويجب أن تكوني ذلك الشخص.
 
6) كوني كاتمة أسراره
 
  الأسرار داخلك  يجب أن لا تخرجي أي شيء  من أسراره للآخرين مهما كان السبب فالثقة إذا انهدمت بينكما فلن تعود كما كانت نهائيا .
 
7) اشعريه بأنه صاحب  القرار
 
 أشعريه دائما بأنه  صاحب القرار و أن رأيك مجرد رأى استشاري .... بعد فتره سوف تكتشفين انه لا يستطيع ان يستغني عن رأيك في كل الأمور في حياته... خصوصاً لو كنت عاقلة  وصحيحة.
 
8) العتاب الرقيق مطلوب
 
من الطبيعي ان تحدث مشاكل بين الزوجين وعليك بالعتاب الرقيق وفى الوقت المناسب والوقت المناسب أهم من العتاب نفسه حتى يحقق النتيجة المرجوة منه.
 
 9) الرسائل لها فعل السحر
 
  إذا كان حبيبك من الأشخاص الذين يعملون في مكان بعيد أو اضطر للسفر في أحد الأوقات... فحاولي أن تخففي عنه أثر هذه  بالرسائل حتى ولو بكلمة بسيطة جربى فهى لها فعل السحر عليه.
 
10 ) جددي من نفسك
 
مهما كبر زوجك  في السن فعليك مداعبته ببعض كلمات الغزل والحب التي تشعره بمدى قربك منه  وأهميته في حياتك  وجددي من شكلك وملابسك من أجل إسعاده. 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!