جاري تحميل الموقع

استطلاع: معظم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يزيفون حياتهم ليثيروا غيرة الأهل والأصدقاء

قد تبدو حياة معظم أصدقائك على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي أكثر إثارة وسعادة من حياتك، غير أن دراسة جديدة كشفت أن هذا الأمر يعود إلى تزييف الكثيرين من مستخدمي الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى لحياتهم الحقيقية. 
 
وتستند نتائج الدراسة على استطلاع بريطاني حديث للرأي أجرته شركة "إتش تي سي" للهواتف الذكية، أظهر أن ما يقرب من ثلثي مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون صورًا على حساباتهم الشخصية لتبدو حياتهم الشخصية أكثر إثارة ومليئة بالمغامرات. 
 
وقال أكثر من ثلاثة أرباع من شملهم الاستطلاع إنهم يقيمون أصدقاءهم على أساس ما يرونه على حساباتهم الشخصية على الانستجرام أو سنابشوت أو الفيسبوك. 
 
كما وجد الاستطلاع، وفقا لصحيفة "ديلي ميل"البريطانية، أن 6% اعترفوا بالاستعانة ببعض الصور التي لا تخصهم ووضعها على حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي لتبدو وكأنها خاصة بهم وذلك لتظهر حياتهم أكثر إثارة. 
 
كما اعترف أكثر من نصف من شملهم الاستطلاع بأنهم ينشرون صورًا لأشياء وأماكن معينة فقط من أجل إثارة الغيرة في قلوب الأصدقاء وأفراد العائلة. 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!