جاري تحميل الموقع

المرأة والرجل.. تباين في ردود الأفعال

ميدل ايست أونلاين- دبي - خاص.. المرأة تواجه المشاكل بردود أفعال عاطفية ومبتكرة أحيانا، بينما يواجهها الرجل بسرعة في تنسيق الإجراءات واتخاذ المواقف العملية.
 
يستخدم الرجل عقله في صياغة ردود الأفعال تجاه مواقف وظروف متباينة بطريقة مختلفة عن المرأة، وهكذا تأتي الردود نفسها مختلفة أيضا وهذا الفرق بين مهارات الجنسين العقلية يعود إلى اختلاف تركيبة دماغ الرجل العصبية عن دماغ المرأة.
 
فقد أكدت الدراسات العلمية أن ترابط أجزاء دماغ الرجل يتم من الأمام إلى الخلف، أما الترابط في دماغ المرأة فيتم من الجانبين بين اليمين واليسار، كما أنه توجد الكثير من الروابط العصبية بين شطري المخ لدى النساء بينما تكون الروابط داخل كل شطر لدى الرجال أكثر منها لدى النساء.
 
وبين الباحثون في علم الأدمغة والأعصاب أن الاختلافات بين أدمغة الرجال والنساء، تكمن في التوصيلات العصبية، فهي التي تجعل الرجال يتميزون بغلبة سمة التصور وتنسيق الإجراءات، في حين يغلب على النساء التركيز على المهارات الاجتماعية والذاكرة، الشيء الذي يجعلها أكثر قابلية لتحمل تعدد المهمات.
 
ووفقا للدراسات العلمية فإن الجانب الأيسر من الدماغ يركز على التفكير المنطقي، أما الجانب الأيمن فيركز على الحدس والبديهة.
 
ويستخدم الرجال الجزء الأيسر من المخ بنسبة أعلى بكثير من الجزء اليمين، بينما تثبت الدراسات أن المرأة تستخدم كلا الجزئين بالتساوي، وهذا يفسر الطريقة العملية والممنهجة التي يستخدمها الرجال في التعامل مع القضايا اليومية والمشاكل.
 
بينما تواجه المرأة هذه المشاكل والمواقف اليومية بطرق مبتكرة وعاطفية نوعا ما، فمن المعروف أن الجزء الأيسر من الدماغ هو المسؤول عن المنطق كما ذكرنا بينما الجزء الأيمن مسؤول عن العاطفة.
 
لذا فإنه إذا كانت هناك مهمات مختلفة في آن معا فإن النساء يقمن بها بشكل أفضل من الرجال فالمرأة أكثر عاطفية والأفضل في تذكر الأشياء وفي ردود الأفعال البديهية.
 
أما عن ردة فعل المرأة تجاه الآلام الجسدية فتختلف عن ردة فعل الرجل وقدرته على التحمل، ويعود هذا الاختلاف علميا إلى أن الرجل عند الإحساس بالألم يفعل الجزء المخصص للألم في النصف الأيمن من الدماغ، بينما عند المرأة يتم تفعيل المركز الموجود في الجزء الأيسر الذي يرتبط بشكل كبير مع الوظائف الداخلية للجسم، مما يفسر إحساس المرأة القوي بالألم الذي يفوق إحساس الرجل به وقدرتها التي تفوق قدرته على التحمل.
 
فيما يخص اللغة وردة فعل المرأة بالمواقف التي تتطلب جهدا لفظيا ولغويا، فإنها تتفوق على ردود أفعال الرجل ذلك لأن القسم المسؤول عن اللغة في دماغ المرأة أكبر من الموجود عند الرجل.
 
ومن الجدير بالذكر أن الرجال يعالجون اللغة في نصف واحد من الدماغ، بينما تقوم المرأة بمعالجتها في النصفين وهذا يحمي النساء في حالة السكتات الدماغية من فقدان النطق ويجعل علاجهن أسرع وأسهل من علاج الرجال.
 
أما من صاحب ردة الفعل الأسرع الرجل أم المرأة فقد ذكرت الدراسات استنادا إلى دماغي الرجل والمرأة أن الرجال عندما يتعرضون إلى مواقف خطيرة، فإنهم ملزمون باتخاذ قرار عملي أكثر من النساء، فهم يقومون باتخاذ قرارات دفاعية أو هجومية سريعة عند التعرض لموقف خطر، في حين أن النساء لا يستجبن بنفس رد الفعل السريع، ولكنهن يبدين مشاعرهن سواء بالخوف أو القلق بصورة أسرع وأكثر تأثيرا من الرجل.

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!