جاري تحميل الموقع

ماذا يحصل لدماغك عندما تقع في الحب؟

أنت تظن أن الحب كفيل بتغيير مشاعرك فقط، وهذا خاطئ، اليك أبرز مايحدث في دماغ الرجل والمرأة عند الوقوع في الحب. 

 

   

 

  

 

اذ كشف العلم الحديث أن هنالك رابطاً بين الوقوع في الحب والسيروتونين الدماغي عند الانسان وهي مادة كيميائية يقوم الدماغ بانتاجها وذلك لمساعدة الدماغ على ضبط مزاج الانسان وتصرفاته، ويمكننا اعتباره هرمون السعادة، وأي نقص بهذا الهرمون العصبي أو الناقل العصبي يؤدي الى الاكتئاب. 

 

هذا ما يفسر الحالة النفسية عند العشاق، فللحب تأثير مهدئ وقدرة على رفع معدل اليروتونين، وكما نعرف أن الحب هو شيء معقد ويتطلب جهداً، ولا يحتاج أن يكون مسالماً، فان الاهتمام العاطفي بأحدهم ينشط التفكير الهوسي والوعي المتزايد المرتبط بالغيرة أو القلق، لذلك قد يشهد العاشق ردود أفعال سلبية ناتجة عن افراز المزيد من السيرتونين. 

 

وقام بعض الخبراء باجراء دراسة للتعمق بهذا الموضوع، ودعا الباحثون 10 رجال و10 نساء غير واقعين في الحب الى المختبر وفي المقابل دعوا 10 رجال و10 نساء آخرين واقعين في الحب، وطلبوا منهم الاجابة على بعض الأسئلة من خلال استمارات متعددة وقاموا بأخذ عينات من دمائهم. 

 

لماذا "البلوك" بين الزوجين سر الحياة السعيدة؟

 

النتيجة: رابط بين الحب وهرمون السيروتونين

 

ان الرجال الواقعون في الحب كان هرمون السيروتونين عندهم منخفضا بينما النساء الواقعات في الحب كان السيروتونين مرتفعاً عندهن. 

 

فيبدو أن الوقوع في الحب بالنسبة للرجل مصدر مساعد على رفع مزاجه وتثبيته. ولكن تأثيره في النساء مختلف ولعل هذا يبرر الفروقات بين الرجل والمرأة في العلاقات العاطفية كالاختلاف في طبيعة الغيرة بينهما مثلاً، ولعل التفكير الهوسي بالحبيب الذي يظهر عند المرأة أكثر من الرجل عائد إلى زيادة إفراز السيروتونين عندها. 

أخيراً نجد أن هذه الدراسات تدل على أن الحب أعمق وأكبر مما كنا نعتقد.

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!