جاري تحميل الموقع

مخاوف اسرائيلية من تزامن حلول عيد الاضحى وعيد الغفران اليهودي

للعام الثاني على التوالي يتصادف موعد حلول عيد الاضحى المبارك، مع عيد الغفران اليهودي، الامر الذي اعاد إثارة المخاوف مجددا من نشوب مواجهات خاصة في المدن التي تسمى بـ "المختلطة" داخل اسرائيل، كون هذا العيد يعتبر العيد الاقدس عند اليهود.

 

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت احرونوت" الذي اورد الخبر، ان هذه المخاوف تنبع من قيام المسلمين بالعمل في ذلك اليوم وفتح محلاتهم وقيادة سياراتهم، وإضاءة الانوار، وهي الامور التي يُحظر القيام بها في عيد الصوم اليهودي الاكبر.

 

وقال صاحب محل من سكان عكا "في العام الماضي احترمنا الوسط اليهودي واقفلنا اعمالنا وتكبدنا خسائر كبيرة في ايام العمل التي تعتبر الاهم بالنسبة لنا، الا انه هذه المرة يجب عدم تكرار تلك التجربة والسماح لنا بالعمل وللزوار بالوصول الينا، فلا يعقل ان نظل عشية العيد بلا عمل، فجميعنا ينتظر هذا اليوم".

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!