جاري تحميل الموقع

احذر الاستسلام للسرير إذا أصبت بآلام الظهر

يؤكد الخبراء أن الراحة ليست الحل المثالي لمن يعانون من آلام في الظهر، بل على العكس. الحركة القوية هي التي تساعد على التخلص من الآلام حتى وإن اضطر المريض لتناول المسكنات ليتمكن من الحركة. 

وخلص الجيش الأمريكي إلى هذه النتيجة بعد دراسة تم خلالها فحص قاعدة بيانات آلاف الحالات، لاسيما وأن الجيش يكفل التأمين الصحي لأكثر من عشرة ملايين شخص في الولايات المتحدة بين جنود وجنود سابقين وعائلاتهم، وفقا لتقرير نشرته صحيفة "دي فيلت" الألمانية. 

واعتمدت الدراسة على إخضاع أكثر من 120 ألف من المصابين بآلام الظهر في الفترة بين عامي 2007 و2009، للعلاج الطبيعي. 

وخلصت النتيجة إلى أن الأشخاص الذين بدأوا العلاج الطبيعي سريعا وفور ظهور آلام الظهر، لم يحتاجوا لاحقا للمسكنات ولا العلاج بالحقن أو الخضوع لعمليات جراحية. 

وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة "دي فيلت"، أن احتمالية عودة الألم خلال عامين بعد ظهوره تراجعت بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين خضعوا للعلاج الطبيعي المعتمد على الحركة خلال أسبوعين من بداية ظهور الألم، كانت أقل ممن تأخروا في هذا الإجراء. 

وفي الوقت نفسه يؤكد الأطباء أن بعض آلام الظهر تزول مع الوقت، وبالتالي فهي لا تحتاج للخضوع لجلسات العلاج الطبيعي. 


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!