جاري تحميل الموقع

برشلونة يستقبل "الريال" في "كلاسيكو" لحسم "الليغا"

يضبط عشاق الكرة في العالم ساعاتهم على الثامنة من مساء اليوم (بتوقيت غرينيتش) لمتابعة أشهر لقاء "كلاسيكو" في العالم بين قطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد.

 

وتزداد أهمية مباراة الليلة -التي ستقام على ملعب "كامب نو"- لأنها قد تكون حاسمة لصراع لقب البطولة، إذ سيسعى برشلونة المستضيف للفوز والابتعاد بأربع نقاط عن ملاحقه الريال الطامح لاقتناص النقاط الثلاث لاستعادة صدارة "الليغا" التي فقدها منذ أسبوعين.

 

ويبدو الفريق الكتالوني في أفضل حالاته، بعد أن فاز بـ16 مباراة من بين آخر 17 مباراة خاضها بمختلف المسابقات، ويطمح لمواصلة عروضه الرائعة والثأر من هزيمة لقاء الذهاب بمدريد (1-3).

 

ويراهن المدرب لويس إنريكي على الأرجنتيني ميسي متصدر لائحة هدافي البطولة بـ32 هدفا، إلى جانب البرازيلي نيمار، والأورغوياني سواريز، والذين يشكلون القوة الضاربة للفريق بفضل الانسجام الكبير بينهم وفعاليتهم الهجومية.

 

غير أن إنريكي حذّر لاعبيه من التساهل في ظل قدرة الريال على قلب الموازين أي لحظة بفضل ثروة المواهب المتوفرة بتشكيلته، وقال إن "كريستيانو رونالدو وغاريث بيل وكريم بنزيمة كلهم نجوم كبار.. من أفضل اللاعبين بالعالم، ولا يحتاجون لقمة مستواهم من أجل حسم مباراة.. إنهم خطر حقيقي".

 

تراجع الريال

وفي الوقت الذي تبدو فيه معنويات معسكر برشلونة في أعلى معدلاتها، يمر ريال مدريد بفترة عصيبة جدا بات فيها مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي تحت الضغط، وتراجع فيها مستوى نجمه البرتغالي رونالدو الحاصل على جائزة أفضل لاعب في العالم العامين الماضيين.

 

وبعد فوزه على شالكه الألماني في عقر داره (2-صفر) في ذهاب ثمن نهائي البطولة الأوروبية التي يحمل لقبها والرقم القياسي فيها (عشرة ألقاب) واجه الريال موقفا محرجا بملعبه سانتياغو برنابيو إيابا، حين خسر (3-4) وكان على وشك الخروج من المسابقة لولا تألق حارسه الدولي إيكر كاسياس بالدقائق الأخيرة.

 

وأكد أنشيلوتي أن تحقيق التعادل في مباراة اليوم لا يرضيه لأن فريقه لديه الإمكانيات التي تؤهله إلى تحقيق الفوز.

 

وستشهد مباراة الليلة فصلا جديدا من الحوار الكروي الممتد بين ميسي ورونالدو، فالبرتغالي بدأ الموسم بشكل مثالي وابتعد بصدارة ترتيب الهدافين بفارق كبير بلغ أكثر من عشرة أهداف عن ميسي، لكن الأخير استعاد حسه التهديفي مع فريقه منذ بداية العام الحالي إلى أن انتزع بالمرحلة الماضية صدارة الهدافين من البرتغالي رافعا رصيده إلى 32 هدفا مقابل ثلاثين لرونالدو.

 

وتحمل مواجهة اليوم رقم 262 في تاريخ لقاءات الفريقين بمختلف البطولات، حيث فاز برشلونة في 107 مباريات، بينما فاز الريال في 96 لقاءً وحسم التعادل في 58 مباراة.

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!