جاري تحميل الموقع

أسباب تدفع زوجك للتفكير في الطلاق


إن كنت تتوقّعين أن خيانة الزوجة هي السبب الأوحد والوحيد الذي يجعل الزوج الخيّر والمحبّ الى طلب الطلاق، فللأسف تكون معلوماتك غير صائبة والوقوع في فخّ الأسباب الكثيرة التي تجعل الرجل يلجأ الى أبغض الحلال، ليست ببعيدة عنك.

- حين تُهملين نفسك: إن بضع الكيلوغرامات التي قد تكسبينها لا تشكّل سبباً مقنعاً أمام الحبّ الذي يكنّه لك زوجك، كي يتلاشى خصوصاً إذا كان السبب ولادة أو التقدّم الطبيعي في السنّ. ولكن نعي إهمال الشكل كلياً أي أن يضاعف وزنك الحالي وزنك السابق، أن تهملي شيب شعرك، أظافرك، حواجبك، نظافتك الشخصية واطلالتك! لا تجعلي زوجك يشعر وكأنّه متزوّج من جدّته فهذا السبب قد يشعره بالاختناق والملل ويؤول الى انتهاء الحب والزواج.

- حين تكونين سلبية ومتشائمة: نحن نعيش بسعادة؟ هذه هي الحياة التي وعدتني بها؟ لم تعد تحبّني مثل ذي قبل، أنت لم تعد أنت، لا أريد الخروج مع عائلتك، لا أرتاح في المنزل وغيرها من هذه المواقف والعبارات السلبية، ستُشعر زوجك وكأنّه في قفص، يكاد يدفع عمره كاملاً في سبيل الخروج منه.

- حين يشعر بالاستغلال: لا يُخفى على أحد أن السبب المادي غالباً ما يكون الأساسي خلف خلافات الثنائي الجدية، وبسبب اختلاف التركيبة النفسية بين الرجل والمرأة وعدم اقتناعه بهوسها في التسوّق، قد يشعر بالاستغلال المادي، فيشكّل هذا الأمر حاجزاً منيعاً شيئاً فشيئاً بين الطرفين. لذا ننصحك بأن تفسّري لزوجك لماذا تريدين المال، وتشرحي له مصروفك بالتحديد وحاولي أن تقدّري ما تملكين وأن يكون الهدف خلف الشراء اقتناء الاشياء وليس التسوّق لمجرّد الانفاق.

- حين يشعر أنّك أنت في المقدّمة: حتّى في الغرب عزيزتي يتربّى الرجال على الامساك بزمام الامور والقيادة فكيف بالحري عندنا في الشرق؟! لن يسامحك زوجك على احتلال مواقعه، والتسلّط والسيطرة وفرض الرأي واتّخاذ القرارات الحاسمة وابلاغه بها بعد حسمها كلياً.


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!