جاري تحميل الموقع

المرأة أكثر لطفًا من الرجل فى عرض رأيها

المرأة أكثر لطفًا من الرجل فى عرض رأيها

النقاش والحوار لا ينقطع بين الأشخاص، خاصة بين الرجال بعضهم البعض، أو بين النساء بعضهن البعض، ودائما ما تدور حوارات الرجال عادة حول الأمور العامة كالرياضة والسيارات والكمبيوتر والسياسة والاقتصاد، بينما تدور حوارات النساء حول العلاقات الإنسانية والشخصية والنفسية والموضة والأطفال، هذا ما يوضحه الدكتور نبيل كامل خبير التنمية البشرية ورئيس مجلس إدارة بيت الحكمة.
 
ويرجع هذا الاختلاف إلى الطفولة فكثيرا ما تجد حكايات البنات من 2-4 سنوات تدور حول الأشخاص، بينما تدور حكايات الأولاد حول الأشياء، وحديث النساء يكون دائما أكثر تعاطفا وتفهما للآخرين وأكثر تدفقا وسلاسة، إن النساء أكثر قدرة على إنشاء عبارات طويلة عن طريق الربط بين الجمل بعدد من الكلمات مثل "لكن ، بس و آه " وكذلك عن طريق الإمساك بخيط آخر كلام ذكره المتحدث معهن، وإذا كان للمرأة رأى مخالف عرضت ذلك بطريقة لطيفة ربما من خلال طرح سؤال أو إظهار الاندهاش أو بأن توافق وتعترض فى الوقت نفسه كأن تقول ربما يكون رأيك صوابا لكن ألا يمكن أن يكون ...
 أما الرجال فيتبعون فى أسلوب الاعتراض على المواجهة ولا يوارون فيقول الرجل " معذرة رأيك هذا غير صواب، وربما كان الاعتراض أشد أنك مخطئ ، وقد يعترض بحدة على ما يطرح بكلمات من أمثال " كلام فارغ ، أية الغباء ده".


المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

أضف تعليق

انشر!